اجتماع فلسطيني مصري أردني في القاهرة

بحث عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، الوزير حسين الشيخ، ووزيرا الخارجية المصري سامح شكري، والأردني أيمن الصفدي، اليوم الإثنين، آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خلال اجتماع تشاوري عقد في العاصمة المصرية القاهرة.

واستعرض الاجتماع الثلاثي، آخر التطورات السياسية ومستجدات القضية الفلسطينية، وأكد على المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وتناول الاجتماع المصري الأردني الفلسطيني، تبادل وجهات النظر إزاء أبرز التطورات الإقليمية والدولية، ومناقشة المواقف تجاه عدد من القضايا العربية، وسبل تعزيز أطر التعاون العربي المشترك.

وأطلع “الشيخ”، المشاركون في الاجتماع على التصعيد والانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس يومياً بحق الشعب الفلسطيني، خاصة في القدس.

ونوه إلى الجرائم التي ينفذها المستوطنون بحماية جيش الاحتلال في بلدات وقرى نابلس وجنين، خاصة ما يحدث في بُرقة، وبزاريا، وسبسطية، وبيتا، وسيلة الظهر.

وقال: “إن تصعيد العمليات الإرهابية المنظمة التي يمارسها المستوطنون، بدعم وحماية من الحكومة الإسرائيلية، جاء نتيجة قرار رسمي يستهدف الشعب الفلسطيني الأعزل، من أجل تقويض ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأكد الشيخ أن هذا التصعيد “استهتار إسرائيلي متعمد بقرارات المجتمع الدولي”.

واتفق الوزراء الثلاثة على الاستمرار في التشاور بما يحقق مصالح الدول الثلاث وشعوبها.

ويأتي هذا الاجتماع الذي عقد في قصر التحرير بالقاهرة، في إطار التنسيق القائم بين مصر والأردن وفلسطين.

وذكرت وسائل إعلام أردنية، أن الاجتماع يهدف لتنسيق المواقف والرؤى بشأن كيفية متابعة نتائج القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة في الثاني من أيلول/ سبتمبر 2021.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي استضافت القاهرة قمة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وفي السياق ذاته، صرح أحمد الديك، مستشار وزير الخارجية الفلسطيني، بأن الاجتماع بحث “جهود الإدارة الأمريكية الهادفة إلى إنجاح بناء الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين والالتزام بالاتفاقيات الموقعة”.

وأضاف الديك، أن الاجتماع يأتي في إطار التنسيق المشترك بين الدول الثلاث (فلسطين، ومصر، والأردن). لافتًا النظر إلى أن المجتمعين بحثوا أيضا ملف التهدئة وإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال مستشار وزير الخارجية الفلسطينية، إن جهودا مصرية وأردنية تبذل من أجل العودة للمسار السياسي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من أجل حل الصراع.

مقالات ذات صلة