العالول: نقول لياسر عرفات أننا كما كنت على العهد ولا زلنا نرى بصيص النور في اخر النفق

قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد لوطن، إن حركة فتح تقود حركة المقاومة المتواصلة التي توسعت أطوارها لتشمل كل الضفة الغربية” لافتا ان الحركة “تتابع يوميا كل انتهاكات الاحتلال بكافة المناطق بالضفة الغربية، وهي سوف تواصل مقاومتها بكل الظروف المتاحة حتى دحر الاحتلال”.

من جانبه قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لوطن ان حركة فتح “تنتمي الى شعب أكبر من قيادته، وقادر على التضحية من اجل فلسطين التي تحتاج الى أغلي ثمن لتحريرها ” مؤكدا “نسعى بكل جهودنا لنيل الحرية وانهاء الانقسام وتحرير جميع الاسرى”.

وفي كلمة له خلال الاحتفال، قال نائب رئيس الحركة محمود العالول، إن “انطلاق حركة فتح، تمثل ذكرى ثورة المستحيل، التي حوّلتها الحركة إلى واقع قائم” مضيفا “نقول لياسر عرفات أننا كما كنت على العهد ولا زلنا نرى بصيص النور في اخر النفق”.

وأشار العالول الى ان الحركة ستكون شوكة في حلق الاحتلال، وان تحرير الأسرى على رأس سلم أولويات الحركة.

وتابع العالول: “بوحدتنا يمكننا أن نصنع كل شيء، وهنا لا بد أن نترحم على كل شهداءنا، وآخرهم الشهيد الطفل عرفات محمود داوود الذي استشهد الليلة الماضية في بلدة بيت دقو أثناء رفع للعلم الفلسطيني”.

ووجه العالول التحية إلى الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ 136 هشام أبو هواش، وإلى أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح المعتقلين في سجون الاحتلال، مروان البرغوثي، وكريم يونس الذي يدخل خلال الأيام المقبلة عامه الـ 40 في السجون، كما وجه التحية لكافة الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وشدد العالول على أن جرائم الاحتلال والمستوطنين المتواصلة في المدن والقرى والبلدات، لا يمكن أن تستمر، حيث هبّ أبناء شعبنا فيها من أجل مواجهة هذه الجرائم.

ولفت إلى أنه رغم شلال الدم الذي دفعه أبناء شعبنا طوال هذه السنوات، إلا أنه لن يتوقف عن النضال ومقاومة الاحتلال حتى تحقيق الحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس.

من جهته قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم لوطن ” ان ذكرى الانطلاقة هي ذكرى البيعة والعهد لفلسطين، وتجديد المسيرة بصلابة حيث نودع عاما من النضال الفلسطيني لنستقبل عاما اخر على طريق الحرية والوحدة، ونحن على العهد مع كامل فصائل منظمة التحرير ومن هم خارج فصائل منظمة التحرير لتوحيد الصف الوطني لنيل الحرية وإنهاء الاحتلال”.

من جانبه قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني لوطن ان حركة فتح ” لم تحد عن برنامجها النضالي، رغم كل المؤامرات التي تواجه شعبنا وحركتنا، تحديات كبيرة واجهت الحركة وشعبنا، الا انها ستستكمل هذه المسيرة لتحقيق الحرية، وإطلاق سراح الاسرى وعودة اللاجئين”.

من جانبه قال الاب عبد الله يوليو لوطن ان “دحر الاحتلال وتحرير القدس من الاحتلال الاسرائيلي هو أسمى امنياتنا، واليوم بمناسبة انطلاقة حركة فتح ندعو الشعب الفلسطيني للتكاتف والوحدة الوطنية لتحقيق الحرية وعودة اللاجئين”.

بدوره قال الأسير المحرر فخري البرغوثي ان “احياء الانطلاقة هو تذكير للشعب الفلسطيني لمواجهة الاحتلال، ونحن نطالب الحركة بمناسبة الانطلاقة النظر لانتهاكات الاحتلال وقطعان المستوطنين” مؤكدا “لن يكون هناك سلام مع الاحتلال في يوم من الايام”.

المصدر: وكالة وطن

مقالات ذات صلة