الشهيد امير ريان ترك خلفه زوجة حامل و4 أطفال

تلفزيون الفجر | اعلنت وزارة الصحة ظهر اليوم عن استشهاد الشاب امير عاطف خضر ريان من بلدة قراوة بني حسان بعد ان اطلق جنود الاحتلال النار عليه بتهمة محاولته تنفيذ عملية طعن غرب سلفيت.

وافاد شهود عيان ان المنطقة التي تم اطلاق النار فيها على الشاب هي منطقة لنزول العمال العائدين من اماكن عملهم داخل الخط الاخضر وان الشهيد ريان لم يكن يحمل بيده اي شيء حين جرى اطلاق النار عليه.

فالشهيد ارتقى برصاص الاحتلال تاركا خلفة زوجته الحامل في شهرها السابع وابناءه محمد ٩ سنوات وجنى ٧ سنوات وعاطف ٤ سنوات ومريم سنتين وزوجته الحامل بطفل في شهرها السابع.

الشهيد امير ريان ترك خلفه زوجة حامل و4 أطفال

معا

مقالات ذات صلة