هل أوقفت شركة (علي إكسبرس) الشحن إلى فلسطين؟

تلفزيون الفجر | نفى عماد طميزي، مسؤول العلاقات الدولية في البريد الفلسطيني، مساء الخميس، الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، حول إيقاف شركة (علي إكسبريس) الصينية الشحن إلى فلسطين.

وقال طميزي، في تصريح على موقع (فيسبوك): “إن شركة (علي إكسبريس) نفت علاقتها بتلك الأخبار، وأعزت سبب انتشار هذه “الأخبار الزائفة” إلى سوء تفسير للإشعار الذي وضعته الشركة على نظام تتبع الطرود الخاص بها”.

وأضاف طميزي بأن ذات الإشعار ظهر لدى بعض المتسوقين الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء، مؤكداً بأن ذلك الإشعار منسجم مع المنشورات الصادرة عن الاتحاد البريدي العالمي، ومع تعميم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تعليمات استخدام نموذج العنونة والترميز الفلسطيني.

وأشار طميزي إلى أن (علي إكسبرس) جددت تأكيدها بالاستمرار بخدمة المتسوقين الفلسطينيين، موضحة بأنها أوقفت ذلك الإشعار إلى حين إيضاح حقيقة المقصود من الإشعار لوسائل الإعلام التي أساءت التفسير.

وفي ذات السياق، أكد “طميزي” بان البريد الفلسطيني يواصل العمل لتوسيع خيارات الشحن إلى دولة فلسطين من جمهورية الصين الشعبية، إلى جانب البريد الصيني المستمر بإرسال الطرود إلى فلسطين، وأن التواصل مع شركة “Cainiao” الذراع اللوجستي لمجموعة (علي بابا) مستمر بهدف الاتفاق معهم بتوصيل البريد إلى فلسطين.

يذكر بأن شركة (علي إكسبرس) كتبت منذ أيام على نظام تتبع الطرود الخاص بها إشعاراً مفاده أن الطرود التي تشحن إلى فلسطين على اسم إسرائيل لن يتم تسليمها.

مقالات ذات صلة