هيئة الأسرى: “أبو هواش” قد يفقد حياته في أي لحظة

قال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه، اليوم الاثنين، إن الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 140 يوماً، مرشحاً لأن يكون فاقدًا للحياة في أية لحظة.

وذكر “عبد ربه” في تصريحات إذاعية، أن الأسير “أبو هواش” يعيش في غيبوبة منقطعة، ووضعه الصحي خطير للغاية.

وأضاف ” لا يوجد أية سوائل في جسده، لا أملاح ولا فيتامينات”.

وتحدث عن تضرر كبير في أعضاء “أبو هواش” الداخلية كالكبد والكلى والقلب، إضافة لضرر أصاب السمع والبصر، وضمور بالعضلات وعدم قدرته على الكلام.

ونبّه أن محاولة المستشفى الإسرائيلي الذي يقبع فيه الأسير إلى تغذيته قسرياً وهو انتهاك صارخ لحقوقه كأسير مضرب عن الطعام.

و”أبو هواش” أبٌ لخمسة أطفال، وهو من قرية الطبقة في دورا جنوب الخليل، اعتقله الاحتلال يوم 27 أكتوبر/تشرين أول 2020، وصدر بحقه 3 أوامر اعتقال إداري، آخرها خلال إضرابه عن الطعام في الـ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

مقالات ذات صلة