بعد اجتماع حماس والجهاد .. التصعيد سيكون سيد الموقف اذا استشهد ابو هواش

أفادت مصادر خاصة، مساء اليوم، أن قادة من حركتي حماس والجهاد الاسلامي اجتمعوا للتباحث بشأن تطورات قضية الأسير ابو هواش.

ونقلت قناة الميادين نقلا عن مصادرها أن القادة أكدوا أن التصعيد سيكون سيد الموقف إذا تعرض الأسير أبو هواش للموت.

وفي وقت سابق، اكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د.جميل عليان، أن استشهاد الأسير المضرب عن الطعام لليوم الأربعين بعد المئة سيؤسس لمعركة جديدة مع الاحتلال على نمط معركة “سيف القدس” .

وقال عليان في تصريحات اعلامية أن ملف الأسير هشام أبو هواش نقطة فارقة سواء في حال انتصاره وتحرره من السجون، أو في حال استشهاده.”

وأضاف:” في حال خرج الأسير أبو هواش فهو يحقق انتصاراً يؤسس لمرحلة جديدة، أما في حال استشهد فإنه يُؤسس لمعركة سيف القدس “.

وأكد عليان، أن الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي أمام اختبار حقيقي، لإنقاذ حياة الأسير أبو هواش، الذي يمضي في إضرابه عن الطعام.

ووصف عليان إضراب أبو هواش بغير مسبوق حيث أنه يضرب لليوم الـ140 على التوالي إضراباً تاماً وكاملاً بدون مدعمات أو انعاش للجسد.

يذكر أن الأسير هشام أبو هواش، دخل في وضع صحي خطير، يهدد بفقدان حياته، وفقدان أعضاءه من جسده لوظائفها، واشتباه في إصابته بتسمم في الدم وتلف في الكلى.

ويواصل الأسير هشام إضرابه المفتوح عن الطعام، هو الاطول في التاريخ استكمالاً لسلسلة إضرابات خاضها أسرى ومحررون فلسطينيون، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى.

مقالات ذات صلة