وزارة العمل تبحث سبل التعاون مع جمعية العطاء للتطوير والتنمية

استقبلت وزارة العمل وفد من جمعية العطاء للتطوير والتنمية اليوم الأربعاء
وأطلع الوفد الزائر الوزارة على طبيعة عمل الجمعية ورؤيتها، وأبرز أنشطتها، وهي جمعية فلسطينية تأسست عام ٢٠٠٥، وتعمل في مجال التطوير وإغاثة وتوفير فرص عمل للسيدات الفلسطينيّات اللواتي يبحثن عم عمل لإعالة عوائلهن.

بدوره، أكد الوكيل المساعد لشؤون التمويل والتعاون الدولي في وزارة العمل رامي مهداوي على جاهزية الوزارة للتعاون وتقديم الدعم المتاح لصالح الجمعية، لا سيما وأن التمكين والتشغيل من الأهداف التي تضعها الوزارة والتي تنسجم مساعيها مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للتشغيل لعام ٢٠٢١-٢٠٢٥ والتي تعنى بخلق فرص عمل لمواجهة البطالة.

كما وأشار السيد مهداوي لإمكانية توجيه الفئات المستهدفة من قبل الجمعية لمراكز التدريب التابعة للوزارة في مختلف محافظات الوطن، والتي تعنى بتقديم التدريب لأجل التوظيف، وتوفير مشاريع تشغيلية، وأيضاً التعاون مع صندوق التشغيل الفلسطيني.

موضحاً إمكانية العمل على تضمين الجمعية كجزء من مجالس التشغيل المعتمدة، كوسيلة لدعم مساعيها الخيرية.

وأعلم السيد مهداوي الوفد الزائر بإمكانية الاستفادة من المشروع المقدم من بنك فلسطين بالتعاون مع وزارة العمل لصالح تشغيل ذوي الإعاقة والذي سيتم البدء به خلال شهر شباط من العام الحالي.
من جهته أشاد ماهر القديري رئيس مجلس إدارة جمعية عطاء بدور وزارة العمل التنموي وخصوصاً في ظل الظروف الصعبة إقتصاديّاً وما لها من تبعيّات على قطاع العمل .
ووعد القديري بأنّ جمعية عطاء ستقوم بالتعاون الكامل على كافة الأصعدة التنمويّة التي تخدم أهداف الوزارة.

يذكر أن وزارة العمل تعمل على دعم كافة مؤسسات المجتمع المدني التي تطمح للمساعدة في خلق مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر ضمن أحد أبرز أهداف الإستراتيجية الوطنية للتشغيل وخصوصاً بأن هناك تعليمات واضحة من قبل الحكومة الفلسطينية في موائمة أنشطة ومشاريع المؤسسات المختلفة بما يخدم الإستراتيجيات الوطنية.

مقالات ذات صلة