المحافظ غنام تكرم المعلمة عبير حامد صاحبة المبادرة المتوجة بلقب أفضل مبادرة عربية عالميًّا

تلفزيون الفجر | كرمت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، المعلمة د.عبير حامد التي توجت مبادرتها “التعلم من خلال الفن” بلقب أفضل مبادرة عربية في العالم في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب (أو ما يعرف بمسابقة أفضل العرب في العالم) لعام ٢٠٢١ التي نظمتها المجموعة العربية The Arabs Group في العاصمة البريطانية لندن.
واعتبرت غنام أن هذا الفوز الذي تحقق هو لفلسطين وشعبها رغم الاحتلال واستهدافه للأسرة التعليمية وكل ما هو فلسطيني، معربة عن فخرها بالمعلمة حامد وبكافة معلمي ومعلمات المحافظة.
وشكرت المعلمة حامد المحافظ غنام على التكريم والاستضافة، مؤكدة أنها ستواصل مشوارها في رفع اسم فلسطين عالياً.
‎وكانت مبادرة “التعلم من خلال الفن” توجت بلقب أفضل مبادرة عربية في العالم في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب لعام ٢٠٢١ التي نظمتها المجموعة العربية The Arabs Group.
‎وشارك في المسابقة مبدعون في شتى المجالات من ١٧ دولة عربية أو من أصول عربية من دول العالم المختلفة، بالإضافة إلى عرب مقيمون في دول أجنبية حول العالم.
‎وأقيم الحفل الختامي للمسابقة في الهيئة الملكية للطب في منطقة الميفير الشهيرة في مركز العاصمة البريطانية لندن، بحضور مجموعة من المشاهير والمبدعين ورجال الأعمال.
‎وليست هذة المرة الأولى التي تتوج بها مبادرة “التعلم من خلال الفن” التي أطلقتها صاحبتها د. عبير حامد عام 2012، بلقب دولي، بل سبق وتوجت هي وصاحبتها بعدة مسابقات دولية ومحلية حتى صارت المبادرة الأكثر ترشيحًا وتتويجًا.
‎وشاركت مبادرة “التعلم من خلال الفن” في برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية، وحصلت على لقب ملكة الضفة، ووصلت مراحل حاسمة وحصلت على تكريم في دبي، كما تأهلت في خمس مسابقات خمس منها محلية وخمس دولية.
‎وتهدف مبادرة التعلم من خلال الفن، إلى التفنن وتكنيك المعلومة للمتلقي بشكل عام وليس فقط للطالب، لتلقي المعلومة التربوية الاجتماعية، الثقافية بشكل فني جميل تحببه بها وتترسخ في الذهن سواء طلبة، أو متلقٍ بشكل عام من الجمهور، ترسيخ المعلومة الوطنية عن القضية الفلسطينية بأسلوب فني جميل، وتنقلت المبادرة في سبع مدارس في الوطن لتستقر في مدرسة بنات سلواد الأساسية العليا.
‎واختيرت حامد من أفضل معلمي العالم لعام 2020، من قبل منظمة (AKS education) وهي اختصار لـ ALERT KNOWLEDGE SERVICES في الهند، وهي المعلمة الوحيدة عن فلسطين الحاصلة على ثمانية مناصب دولية، وتم اختيارها سفيرة لمؤتمرات دولية وتلقت عددًا من العروض والدعوات من مؤسسات محلية وعربية وعالمية للترويج لمبادرتها” التعلم من خلال الفن” خارج فلسطين.
‎كما تم اختيار حامد ضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية، وضمن شخصيات مشهورة في فلسطين، وضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولومبوس في الولايات المتحدة الأميركية، وحصلت على عدة تكريمات عالمية ومحلية.
‎وحصلت حامد على عضوية اتحاد الجامعات الدولي ومرشحة بصمة قائدة لعام 2020 عن المجلس الإنمائي العربي للأعمال، وضمن مبادرات مبدعة في العالم لعام 2019.
‎كما نالت عضوية البرلمان الدولي لعلماء التنمية البشرية، وأصبحت سفيرة مؤتمرات دولية، والمذيعة الرسمية لجامعة الحياة الجديدة في واشنطن والبرلمان الدولي لعلماء التنمية البشرية في السويد.
‎واختيرت عبير حامد ضمن أفضل ١٠٠ شخصية على العالم لعام ٢٠١٩، ونالت عضوية اتحاد الشباب العربي، ضمن أفضل ستين قصة ملهمة حول العالم العربي، لتمثيل فلسطين في القاهرة، ضمن مؤتمر “هن الحكاية”.ثم اختيرت ضمن أفضل عشرين متحدثة عربية
‎محليًّا، تأهلت د. عبير حامد لجائزة الرئيس عباس مرتين. وتم تكريمها من وزارة التربية ومحافظة رام الله عدة مرات.يذكر أن صاحبة المبادرة عبير حامد، من بلدة سلواد شرق رام الله، خريجة جامعة بيرزيت بكالوريوس تاريخ وعلوم سياسية وماجستير تاريخ عربي إسلامي وحاصلة على ١٧ شهادة دراسية في حقول أخرى، وحاصلة على الدكتوراة من جامعة الحياة الجديدة في واشنطن

مقالات ذات صلة