مواكب الطوائف الشرقية تتوافد لبيت لحم للاحتفال بالميلاد المجيد

بدأ صباح اليوم الخميس، وصول مواكب البطاركة المختلفة لمدينة بيت لحم في سياق الاحتفال بعيد الميلاد المجيد لدى الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي.

ووصل إلى مشارف بيت لحم صباح اليوم، النائب البطريركي للسريان الأرثوذكس المطران جبرائيل دحو قادمًا من القدس عبر شارع المهد، وقد تم استقباله من قبل بلديات مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا حسب الإجراءات المتبعة في الاحتفالات.

ومن المقرر أن يصل أيضًا موكب النائب البطريركي للأقباط الأرثوذكس رئيس الأساقفة الأنبا انطونيوس، يتبعه موكب البطريرك ثيوفليوس الثالث بطريرك الروم الأرثوذكس في الأراضي المقدسة. ثم يصل عصر اليوم موكب نيافة مطران الأحباش الأثيوبيين رئيس الأساقفة أبونا إنباكوم.

وقال رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، إن بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد لخلق الفرح لتكون فرصة لعودة الحياة إليها من جديد.

وأضاف “نحن متسلحون برسالة المسيح التي جاء من أجلها ونأمل بأن يكون هناك حضور شعبي ولكن وفق البروتوكول الصحي”.

وأعلنت الشرطة في بيت لحم، عن استكمال الاستعدادات للاحتفال بعيد الميلاد، من خلال خطة مرورية، بعد سلسلة مناقشات واجتماعات عقدتها مع قادة الأجهزة الأمنية، وبلدية بيت لحم، ورجال الدين في الكنيسة، والكشافة، لتنظيم حركة المواطنين داخل بالمدينة، خلال الاستقبال الرسمي لكبار رجال الدين لدى الكنائس المسيحية، التي تسير حسب التقويم الشرقي القادمين من القدس إلى بيت لحم من المدخل الشمالي باتجاه شارع المهد، ثم إلى شارع النجمة التاريخي داخل البلدة القديمة، مرورًا من ساحة المنارة، ووصولًا إلى ساحة المهد، حيث الاستقبال الرسمي والديني.

مقالات ذات صلة