القواسمي: على إسرائيل أن تختار بين الشرعية الدولية وحل الدولة الواحدة

 قال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، المتحدث الرسمي باسمها أسامة القواسمي، إن على إسرائيل أن تختار بين حل الدولتين المبني على أساس الشرعية الدولية، وبين حل الدولة الواحدة التي يتساوى فيها جميع سكانها بالحقوق والواجبات على أسس ديمقراطية خالصة.

وأضاف القواسمي، في بيان صحفي، “تمسكنا وما زلنا بحل الدولتين على الأسس المعروفة والمعلنة، وقدمنا كل ما هو ممكن لإنجاح هذا الخيار، في وقت بذلت فيه إسرائيل كل ما هو ممكن لإفشاله، من خلال العدوان المستمر على أرضنا وشعبنا، والبناء الاستعماري وجدار الفصل العنصري، والاستيلاء على الأرض، ومحاصرة وتهويد القدس، ولم تترك فرصة إلا وأثبتت فيها رفضها للسلام من خلال التصريحات المقرونة بالممارسات على الأرض”.

وشدد القواسمي على “أن الحل الوحيد المرفوض لدينا هو نظام الأبارتهايد والفصل العنصري الذي تمارسه إسرائيل الآن ضد شعبنا وأرضنا، وتسعى لتقديمه للعالم على أنه الحل الممكن والواقعي، وأن الحل الاقتصادي هو الأنجع”، مؤكدا “أننا في حركة فتح وكل شعبنا سنسقط نظام الأبهارتايد والفصل العنصري الإسرائيلي”.

وقال “إن ثوابتنا المرتبطة بحل الدولتين واضحة تماما لم ولن تتغير، وعلى رأسها القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين وفقا لحدود الرابع من حزيران عام 67”.

مقالات ذات صلة