جنين: الأجهزة الأمنية تفرج عن نجل الأسير زكريا الزبيدي بعد ساعات من اعتقاله

أفرجت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، فجر اليوم السبت، عن الشاب “محمد” نجل الأسير زكريا زبيدي بعد ساعات من اعتقاله وضربه بشكل مبرح في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أنه تم الإفراج عن محمد زكريا الزبيدي و أيهم السعدي و أوس الشلبي بعد اتصالات مكثفة جرت في الساعة الأخيرة لتهدئة الأوضاع الميدانية في مخيم جنين

وشهدت مدينة جنين ومخيمها الليلة، حالة توتر شديدة تخللها إطلاق نار كثيف على مدار ساعات صوب مقر المقاطعة على خلفية قيام الأجهزة الأمنية باعتقال نجل الأسير زكريا الزبيدي “محمد” بعد الاعتداء عليه بالضرب ومصادرة سيارته.

وأظهرت مقاطع فيديو تعرض الزبيدي للضرب المبرح في شارع حيفا بمدينة جنين، ومحاولة بعض المواطنين حمايته ووقف الاعتداء عليه قبل صراخ عناصر الأجهزة الأمنية ومنع أي أحد من الاقتراب.

ويعدّ الأسير زكريا الزبيدي أحد قادة كتائب شهداء الأقصى، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح، وشغل منصب مدير هيئة الأسرى سابقا.

والأسير الزيدي تمكن من انتزاع حريته، ضمن الأسرى الستة الذين تحرروا عبر نفق الحرية من سجن جلبوع، وأعاد الاحتلال اعتقالهم بعد أيام.

مقالات ذات صلة