وزير العمل: سنلاحق سماسرة تصاريح العمل في إسرائيل

أكد وزير العمل نصري أبو جيش اليوم السبت، أنه تجري مالحقة سماسرة تصاريح العمل لدى الجانب الاسرائيلي وتجريمهم على ما يقومون به تجاه الفتية الفلسطينيين.

وأضاف أبو جيش في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين”، أنه تعقيبًا على حادث السير الذي أودى بحياة 8 فتية كانوا يعملون لدى الجانب الاسرائيلي، أن “الفتية كانوا يعملون بطريقة غير شرعية خاصًة وانهم في سن الاحداث”.

وأشار إلى أن سن الاحداث كما عرفته الامم المتحدة بانه تحت سن الـ18 عامًا، كما أن من بينهم 4 تحت السن القانوني للعمل بحسب قانون العمل الفلسطيني.

ونوه أبو جيش إلى ان العمل الطبيعي بحاجة لظروف معينة وفحص صحي مستمر وهذا لا يتوفر في حالتهم، كما انهم لا يحصلون إلا على نصف الراتب وضعف ساعات العمل.

وشدد على “اننا نقوم في فلسطين بمراقبة عمل الاحداث ومعاقبة المنشآت التي يعملون بها، لكن هؤلاء العمال كانوا يعملون في مناطق إسرائيلية او في مستوطنات مقامة على أراضينا وهي أساسا غير شرعية، ولكن للاسف يتم أخذهم من قبل بعض السماسرة”.

وقال “منذ سنتين صدر قرار من قبل مجلس الوزراء الفلسطيني بتجريم هؤلاء السماسرة وملاحقتهم، والاسبوع الماضي تم ملاحقة عدد منهم، خاصًة وأنهم يرتكبون جرما مضاعفا”.

مقالات ذات صلة