داخلية غزة تعلن القبض على احد المشاركين باغتيال البطش في ماليزيا

 أعلنت وزارة الداخلية في غزة اعترافات موقوغ لديها، اعترف بالمشاركة في اغتيال الشهيد فادي البطش في ماليزيا عام 2018.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم داخلية غزة إياد البزم، إنه في إطار متابعة حادثة اغتيال البطش، ومن خلال التحقيقات تشير اعترافات أحد الموقوفين بتورطه وبتكليف من جهاز الموساد بالمشاركة في جريمة الاغتيال.

والبطش مهندس وعالم في مجال الطاقة يبلغ من العمر 34 عاماً، واغتيل بينما كان يغادر منزله للتوجه إلى المسجد لأداء صلاة الفجر في غومباك بضواحي كوالالمبور، برصاص مسلحيْن كانا على دراجة اخترق جسده ورأسه.

وهو من مواليد عام 1983 من مدينة جباليا في القطاع وحصل على درجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في الهندسة الكهربائية من الجامعة الإسلامية في غزة أواخر عام 2009، وتمكن من الحصول على قبول الدكتوراه من جامعة مالايا الماليزية في 2011، بعد نيله درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وتحقيقه إنجازات علمية نال منحة خزانة الحكومية 2016 كأول عربي في ماليزيا من حيث جودة المنحة ومن أفضل الجوائز العالمية.

واتهمت اسرائيل الشهيد البطش بنقل أموال إلى حركة حماس في غزة والضفة، ضمن شبكة دعم في ماليزيا التي تعتبرها أكثر الأماكن دعماً للحركة.

مقالات ذات صلة