الرئيس عباس طلب من السيسي عدة أمور خلال زيارته شرم الشيخ

طلب الرئيس محمود عباس من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، أن تمارس القاهرة ضغوطا على حركتي حماس و الجهاد الإسلامي، للحد من التحركات العسكرية لعناصر الحركتين في الضفة خلال الفترة المقبلة، وفق ما نقلت مصادر مصرية خاصّة لصحيفة العربي الجديد.

وكان قد وصل الرئيس أبو مازن إلى مدينة شرم الشيخ الأحد، للمشاركة في افتتاح فعاليات “منتدى شباب العالم” والتقى هناك بالسيسي.

ويأتي هذا اللقاء بعد أن التقى الرئيس عبّاس بوزير جيش الاحتلال بيني غانتس قبل أسبوعين.

وأشارت مصادر مصريّة لـ العربي الجديد إلى أن زيارة الرئيس عباس لشرم الشيخ، هي بمثابة ترضية للقاهرة بعد أن أظهر الجانب المصري عدم تفضيله اللقاء الذي جرى بين عباس وغانتس “دون تنسيق مسبق مع المسؤولين المصريين”.

وأوضحت المصادر أن الرئيس عباس أقرّ بفشله “لانتزاع وعد من غانتس بشأن كبح جماح المستوطنين في الضفة”، بل وقال إن غانتس “تهرب من ذلك، معتبرا أن تصرفات المستوطنين رد فعل”.

وطلب الرئيس عباس من الرئيس المصري، بأن تفتح الدوائر المصرية، قنوات اتصال بين السلطة ومسؤولين آخرين في حكومة الاحتلال، على رأسهم وزير الخارجية في الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد، مبديا رغبته في عقد لقاء معه.

مقالات ذات صلة