بريطانيا: التهديد المستمر بإخلاء المقدسيين مصدر قلق كبير

أكدت القنصل البريطاني العام في القدس ديان كورنر، إن حكومة المملكة المتحدة تعتبر القدس الشرقية أرضاً محتلة، معبرة التهديد المستمر بالإخلاء عائلات فلسطينية في القدس الشرقية وأخرى من الضفة مصدر قلق كبير.

وأضافت كورنر في بيان صدر عن القنصلية البريطانية في القدس عقب زيارة القنصل برفقة مجموعة من الدبلوماسيين إلى حي الشيخ جرّاح، أن “عمليات الإخلاء غير قانونية بموجب القانون الدولي الإنساني، وتسبب معاناة لا داعي لها ولا تؤدي إلا إلى تأجيج التوترات على الأرض”.

وأشار البيان إلى أن أهي حي الشيخ جراح يواجهون خطر الإخلاء، حيث أن هناك أكثر من 300 فلسطيني مقدسي في منطقة “أم هارون” عرضة لخطر الإخلاء، موضحاً أن زيارة القنصل البريطاني العام في القدس أتاحت الفرصة لسماع المزيد عن التحديات الحالية التي تواجه الفلسطينيين، وشكلت الزيارة نوعاً من التذكير بالتهديدات المستمرة المؤدية لزعزعة الاستقرار في القدس الشرقية.

والتقت كورنر خلال زيارتها بممثلين عن أهالي حي الشيخ جراح، ومع المواطن محمد كسواني ممثلاً عن عائلات الحي، كما زارت عائلة فلسطينية تواجه تهديداً وشيكاً بهدم منازلهم.

وذكر البيان أن المملكة تدعم العديد من العائلات الفلسطينية المهددة في القدس الشرقية بشكل مستمر عبر المجلس النرويجي للاجئين وعدد من المؤسسات الأهلية المحلية الأخرى.

مقالات ذات صلة