الصحة الإسرائيلية: ارتفاع حصيلة الإصابات الخطيرة بكورونا إلى 436 حالة



تلفزيون الفجر | اعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأحد، عن ارتفاع حصيلة الإصابات الخطيرة بفيروس كورونا المستجد، لتصل إلى 436 حالة، في زيادة قدرت بـ50 حالة جديدة خلال أقل من 24 ساعة، فيما ارتفعت الإصابات النشطة بالفيروس إلى 259,204 حالات.

وبيّنت المعطيات الرسمية، تشخيص 27,167 إصابة جديدة بكورونا، أمس، السبت، وذلك بعد إجراء 286 ألف فخص تشخيص، بما في ذلك فحوصات PCR والفحوصات السريعة (أنتيجين/ الأجسام المضادة)، لتصل نسبة الفحوصات الموجبة إلى 9.5%.

وبلغ الإجمالي التراكمي لإصابات كورونا في البلاد 1,785,551 إصابة، بينما بلغ إجمالي الوفيات 8,319 حالة وفاة، منذ الإعلان عن انتشاء الفيروس في البلاد في آذار/ مارس 2020، وذلك بعد تسجيل 13 حالة وفاة جديدة خلال اليومين الماضيين.

ولوحظ الارتفاع المتواصل بالإصابات الخطيرة والحالات التي بحاجة إلى تسرير، إذ يرقد في مستشفيات البلاد 436 مصابا بحالة خطيرة من بينهم 122مصابا بحالة حرجة و96 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، وربط 11 حالة بجهاز “الإيكمو” لدعم وظائف الجهاز التنفسي.

ويبحث المسؤولون في وزارة الصحة الإسرائيلية، في وقت لاحق، مساء اليوم، الأحد، إمكانية تقليص فترة الحجر الصحي المفروض على مرضى فيروس كورونا المستجد، من أسبوع إلى خمسة أيام، وإذا ما كان ذلك سيعمم ليشمل جميع السكان أم العاملين في المهن الطبية فحسب.

وفي وقت سابق، اليوم، قال مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية، بروفيسور نحمان آش، إن الوزارة تبحث تقصير مدة الحجر الصحي. وجاء تصريح في أعقاب ضغوط يمارسها الوزراء.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أش قوله إنه “نبحث إمكانية تقصير مدة الحجر الصحي للعاملين المصابين بكورونا في المؤسسات الطبية والوظائف الهامة الأخرى، وسنفعل ذلك بمسؤولية”.

ومارس وزراء ضغوطا على وزارة الصحة من أجل تقصير مدة الحجر الصحي إلى 5 أيام، خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي، اليوم. وقالت وزيرة التربية والتعليم، يِفعات شاشا – بيطون، إن “الاولاد يواجهون اضطرابات الأكل، وضغوطا على صحتهم النفسية وغير ذلك. وكافة الإجراءات التي بدأنا بها توقفت بسبب الحجر الصحي غير الضروري، وينبغي الموافقة بشجاعة على وقف الحجر الصحي للأولاد الأصحاء”.

وأشار وزير الزراعة، عوديد فورير، إلى أن “المرافق الاقتصادية ستتضرر إذا استمر الحجر الصحي غير الضروري. يجب تقصير الحجر الصحي إلى 5 أيام مثلما فعلوا في دول أخرى”. وقالت وزيرة الاقتصاد، أورنا برفيفاي، إنه “أنضم إلى دعوات تقصير مدة الحجر الصحي من أجل منع إلحاق ضرر بالمرافق الاقتصادية.

وأفادت معطيات وزارة التربية والتعليم، اليوم، أن 75,993 طالبا و13,364 معلما هم مرضى بكورونا حاليا، وإلى جانبهم هناك 103,153 طالبا و4354 معلما يتواجدون في حجر صحي. ويوجد مريض واحد بكورونا على الأقل في 40% من الصفوف.

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، في بداية اجتماع الحكومة، أن شحنة دواء للعلاج من كورونا ستصل إلى البلاد حتى نهاية الأسبوع الحالي.

مقالات ذات صلة