“هيئة الأسرى” وجمعية أطباء الأسنان العرب توقعان اتفاقية لعلاج الأسرى



 وقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ورئيس جمعية أطباء الأسنان العرب في أراضي عام 1948 فخري حس، اليوم الخميس، اتفاقية عمل وتعاون، لتوفير علاج الأسنان للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن توقيع الاتفاقية، يأتي في سياق بذل الجهود للتغلب على الظروف الصحية الصعبة والمعقدة المفروضة على أسرانا ومعتقلينا، مشيرة إلى أن مشاكل الأسنان تعتبر من أكثر ما يعانيه الاسرى، مبينة أن كل ما يقدم لهم من قبل إدارة السجون هو بعض المسكنات.

وأكدت أن العمل مع جمعية أطباء الأسنان، يمتاز بالمرونة والتفاهمات، وهناك تأكيد دائم على أن خدمة هؤلاء الأبطال واجب على كل أبناء الشعب الفلسطيني أينما كانوا.

وأشارت إلى أن توقيع الاتفاقية هو بمثابة تجديدها، لأن العمل مع الجمعية متفق عليه بالأساس منذ عام 2010، وخلال كل السنوات الماضية هناك حرص من الهيئة والجمعية على تقديم الخدمات والعلاج بالدقة والسرعة الممكنتين.

مقالات ذات صلة