حماس: لا علاقة لنا بالهتافات ضد دول عربية وخليجية



أكدت حركة حماس، أن التصريحات التي صدرت في الأيام الماضية، وما أُطلق في ساحتنا الفلسطينية من هتافات ضد دول عربية وخليجية؛ لا يعبر عن موقف الحركة وعن سياساتها المعروفة والثابتة في عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

ودجعت الحركة في بيان لها، لوقف الصراعات الداخلية والبينية في دولنا العربية والإسلامية، مضيفة: “يؤلمنا أشد الألم كل قطرة دم تسيل من أي شخص من أبناء أمتنا في هذه الصراعات الداخلية، ونطالب بضرورة حقن الدماء”.

وفيما يلي بيان حركة حماس تعقيبا على التصريحات ضد دول عربية وخليجية:

تعقيبًا على التصريحات التي صدرت في الأيام الماضية، وما أُطلق في ساحتنا الفلسطينية من هتافات ضد دول عربية وخليجية، فإننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس ، نؤكد أن ذلك لا يعبر عن موقفنا وعن سياساتنا المعروفة والثابتة في عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والنأي بالنفس عن الصراعات والنزاعات بينها، وضرورة تجنب كل ما من شأنه تمزيق صف الأمة ووحدتها، والإضرار بأمنها واستقرارها.

والدعوة لوقف الصراعات الداخلية والبينية في دولنا العربية والإسلامية، ويؤلمنا أشد الألم كل قطرة دم تسيل من أي شخص من أبناء أمتنا في هذه الصراعات الداخلية، ونطالب بضرورة حقن الدماء، وندعو إلى اعتماد لغة الحوار بدل الاقتتال حماية للأمة ومقدراتها، وتعزيز وحدتها في مواجهة الأخطار المحدقة بها.

ونتمنى أن يعمّ الاستقرار والأمان والوئام دول أمتنا العربية والإسلامية كافة.

وتتبنى الحركة سياسة الانفتاح على مختلف دول وشعوب العالم، وخاصة الشعوب والدول العربية والإسلامية، التي هي موضع احترامنا وتقديرنا.

وتسعى إلى بناء علاقات متوازنة معها لما فيه صالح أمتنا وأمنها ونهضتها، وصالح قضيتنا وشعبنا وتعزيز صموده .

وإذ نؤكد أن صراعنا هو مع العدو الصهيوني، فإننا ندعو إلى تجنيب شعبنا المجاهد أي صراعات أخرى.

مقالات ذات صلة