لابيد يوجه رسالة لاذعة لبينيت يحذره من إقامة مستوطنة على أراضي بؤرة افيتار



حذر يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي، رئيس حكومته نفتالي بينيت، من أن الموافقة على مخطط إقامة مستوطنة على أراضي بؤرة افيتار المقامة على أراضي جبل صبيح في نابلس، سيضرب بالعلاقات مع الولايات المتحدة، ويثير ردود فعل قاسية من المجتمع الدولي.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإن لابيد وجه رسالة لاذعة إلى بينيت بهذا الشأن، محذرًا من تبعات هذه الخطوة، ولمح إلى أن الترويج لها سيقوض استقرار الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.

ووفقًا للصحيفة، فإن لابيد لم يكن مشاركًا في المناقشات التي جرت حول هذه القضية والتي أجراها في الأسابيع الأخيرة وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس مع وزيرة الداخلية إيليت شاكيد.

وقال لابيد في رسالته المسربة، إن غانتس وشاكيد لم يتشاروا معه بشأن الأهمية السياسية لتنفيذ مخطط إقامة مستوطنة على أراضي بؤرة افيتار، مضيفًا “أي خطوة لتنفيذ المخطط الذي لم يتم إجراء أي مشاورات معي بشأنه، بما في ذلك الإعلان عن أراضي الدولة أو إصدار أمر تخطيط خاص، يمكن أن يكون لذلك عواقب وخيمة على سياسات الحكومة، ويلحق ضررًا بالعلاقات الخارجية وفي المقام الأول مع الولايات المتحدة، وقد أوضحت ذلك بالفعل الإدارة الأميركية سابقًا وعلى مستويات عليا”.

وأشارت هآرتس إلى أن لابيد وجه نفس الرسالة إلى مكتب المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي ماندلبليت المنتهية ولايته والذي أقر أمس المخطط في آخر أيامه بمنصبه.

وحذر لابيد من ردود فعل دولية لا تتفق مع المصلحة الإسرائيلية ما سيتسبب بضرر حقيقي يلحق بالحملة القانونية والسياسية المكثفة أمام المحافل الدولية، وسيستخدم هذا المخطط للترويج لحملة جديدة لنزع الشرعية عن إسرائيل، وبطريقة تجعل من الصعب تجنيد أي أصدقاء بجانب إسرائيل أمام هذه الحملة.

وقال لابيد “”كل هذا دون التطرق إلى مخاطر التصعيد والحفاظ على الاستقرار في الميدان الذي ينطوي عليه تنفيذ المخطط، كما سبق أن صرح بذلك مسئولون أمنيون أمام المحكمة العليا”.

ورفض مكتب لابيد التعليق على ما ورد في الرسالة المسربة، مكتفيًا بالقول إن “الخطوط العريضة لافيتار قيد المناقشة القانونية، ودور وزير الخارجية هو ضمان عدم الإضرار بعلاقات إسرائيل الخارجية وقوتها السياسية وعلاقاتها مع الولايات المتحدة، ودوره كرئيس وزراء بديل الحفاظ على سلامة واستقرار الائتلاف”.

ترجمة القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة