ماذا قالت وزيرة الصحة حول قرار الإغلاق !



قالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة إنه ليس هناك توجه لأي إغلاق عام في الوقت الراهن.
وتابعت الوزيرة الكيلة في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، اليوم السبت، إننا نمر في وضع وبائي ليس سهلا إذ تجاوزت عدد الحالات المصابة الذروة المتوقعة، وبناء عليه تم اغلاق المدارس حتى بداية الأسبوع المقبل لأنه تبين انها مصدر للعدوى.


وأشارت الوزيرة أن نسبة الإصابات كبيرة جدا في المدارس لكن الأخطر هو نسبة الوفيات والتي تعتبر إحدى المؤشرات الهامة بأن العدوى أصبحت كبيرة جدا.
وبينت الكيلة ان نسبة الفحوصات الإيجابية بلغت 46 بالمئة وتم التوصل الى ان المدارس هي مصدر العدوى بعد اجراء فحوصات لإعداد كبيرة من الطلبة وتبين اصابتهم، مشيرة الى ان ذلك كان السبب وراء اتخاذ قرار اغلاق المدارس .
وأكدت وزيرة الصحة أنه سيتم استغلال فترة الاغلاق الحالية للمدارس في تكثيف التطعيم داعية المواطنين الى التوجه لأخذ الجرعة الثالثة والإقبال على مراكز التطعيم مشيرة إلى أن الوضع الوبائي سيتحسن بعد التطعيم واغلاق المدارس.
وأضافت وزيرة الصحة أن غالبية الإصابات بفيروس كورونا هي بمتحور أوميكرون واعراضها بسيطة للذين تلقوا الجرعات الأولى والثانية والثالثة بينما لم يحصل على الجرعات تكون أعراضه أشد عليه وعدد منهم موجود على أجهزة التنفس الاصطناعي في المستشفيات.
وأوضحت الكيلة أن من تلقى الجرعتين الأولى والثانية وأصيب بالفيروس فيما بعد باستطاعته أن يحصل على الجرعة الثالثة بعد ثلاثة أشهر.
وتابعت أن نسبة إشغال المشافي وصلت إلى 100%، وحذرت وزيرة الصحة من الوصول الى مرحلة أخطر مما نحن عليه الآن ، مشيرة انه تم اغلاق العديد من الأقسام في المستشفيات وتحويلها لأقسام علاج كورونا بسبب ارتفاع نسبة الاشغال وعدم وجود اسرة كافية لاسيما في مجمع فلسطين الطبي الذي تم اغلاق ثلاثة اقسام فيه.

مقالات ذات صلة