رئيس بلدية الخليل: سلاح “الفلتان” غير طاهر ولا نقبله



قال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، إنّ أي سلاح يوجه صوب المواطنين، هو سلاح غير شرعي وغير قانوني.

وأوضح أبو سنينة في تصريح خاص لـ “وكالة سند للأنباء”، اليوم الخميس، أن السلاح الذي يساهم في الفلتان الأمني، “غير طاهر”، مضيفًا: “لا يمكن القبول بسلاح غير شرعي يشكل خطرًا على المواطنين”.

وذكر أن العوائل والعشائر في الخليل “لديها وعي كبير” حول ضرورة وقف “نزيف” الخلاف الداخلي، الذي لن يستفيد منه سوى الاحتلال.

وأكدّ “أبو سنينة” ضرورة تفعيل دور القضاء، مشددًا على ضرورة أن “يمسك القضاء بزمام الأمر ويكون له كلمة واضحة؛ لوقف نزيف الخلاف الداخلي”.

وامتدت شجارات وخلافات في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، منذ شهر آب/ أغسطس 2021، بين عائلتي “العويوي” و”الجعبري” على خلفية ثأرٍ قديم، تخللها إحراق مركبات ومحال تجارية ومنازل واعتداءات مماثلة بالرصاص.

وخلال الفترة الماضية حاول رجال العشائر، كما جرت العادة، التدخل من أجل رأب الصدع والتوصل إلى اتفاقٍ يُنهي الأزمة بين طرفي الخلاف، لكن دون جدوى.

ويوم 8 فبراير الجاري، تمكن حراكٍ شبابي من تثبيت هدنة بين العائلتين، تقضي بوقف الهجمات التي يقوم بها مسلحون من الطرفين على منازل ومحلات تجارية ومركبات.
وكالة سند للأنباء

مقالات ذات صلة