صحيفة عبرية تعلق حول حادثة اختراق طائرة استطلاعية اجواء الاراضي المحتلة



قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية إن حادثة اختراق الطائرة المسيرة التابعة لحزب الله أجواء البلاد أول أمس الجمعة وعودتها إلى لبنان سالمة حادثة مقلقة بالنسبة لـ “إسرائيل”.

وتابعت الصحيفة أن مسؤلين إسرائيليين في الجيش يُقدّرون بأن لدى حزب الله المئات من الطائرات المسيرة بدون طيار في ترسانته، بأحجام وقدرات مختلفة مصممة لجمع المعلومات الاستخبارية.

ونقلت عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن طائرات حزب الله يمكن تسليحها بالمتفجرات واستخدامها كسلاح هجومي دقيق، كما أنها سهلة التشغيل ورخيصة الثمن ويصعب اكتشافها بواسطة الرادار.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الحادث وقع بعد يوم واحد فقط من إسقاط الجيش الإسرائيلي طائرتين بدون طيار، واحدة لحزب الله والثانية لحركة حماس، حيث تم اعتراض تلك الطائرات من خلال وسائل ناعمة أو وسائل إلكترونية والتي فشلت على ما يبدو في إسقاط طائرة حزب الله يوم الجمعة.

وذكرت الصحيفة أن طائرة حزب الله وصلت إلى 70 كيلومترًا داخل إسرائيل، ولم يتضح ما إذا كانت قد سجلت أي صور أثناء اختراقها الأجواء.

وتابعت الصحيفة أن القلق في “إسرائيل” هو أن حادثة يوم الجمعة تشير إلى ظهور متغيّر جديد في معادلة الردع بين “إسرائيل” وحزب الله حيث ردت “إسرائيل” على الحادثة باستعراض القوة في الأجواء اللبنانية من خلال تنفيذ غارات وهمية بصوت صاخب على ارتفاعات منخفضة.

وبيّنت الصحيفة، أن الرد الإسرائيلي الضعيف يشير إلى توازن الردع بين “إسرائيل” وحزب الله، مشيرةً إلى أنه في حال تسللت طائرة بدون طيار من غزة أو سوريا، لكان قرار “إسرائيل” بمهاجمة أهداف عسكرية ردًا على ذلك.

الجرمق الإخباري

مقالات ذات صلة