البنك الإسلامي الفلسطيني يحقق نمواً في مختلف مؤشراته المالية للعام 2021



حقق البنك الإسلامي الفلسطيني نمواً في مختلف مؤشراته المالية للعام 2021، إذ بلغ صافي الأرباح بعد الضريبة 13,685,189 دولار أمريكي وذلك صعوداً من 11,169,723 دولار أمريكي في العام 2020 وذلك بارتفاعٍ بلغت نسبته 22.52%.
وبين البنك في بياناته المالية التي أفصح عنها لبورصة فلسطين أن مجموع حقوق الملكية ارتفع إلى 138,649,080 دولار أمريكي بعد أن كان 123,334,804 دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام 2020 بنسبة نمو بلغت 12.42%، وبلغ مجموع الموجودات 1,656,425,003 دولار أمريكي مقارنة مع 1,511,331,316 دولار أمريكي للفترة نفسها من العام 2020 بارتفاعٍ بنسبة 9.60%، أما مجموع المطلوبات فقد سجل ارتفاعاً بنسبة 9.35% ليصعد إلى 1,517,775,923 دولار أمريكي مقارنةً مع 1,387,996,512 دولار أمريكي للفترة نفسها من العام 2020، علماً أنه جرى زيادة رأس المال المدفوع للبنك وذلك من 80,000,000 دولار في العام 2020 إلى 85,000,000 في العام 2021 وذلك في نموٍ بلغت نسبته 6.25%.
كما أظهرت النتائج المالية للبنك نمواً في ودائع العملاء بنسبة.10.78% لتصبح 1,290,482,717 دولار أمريكي صعوداً من 1,164,958,120 دولار أمريكي في العام 2020.
وقال رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني ماهر المصري في تعليقه على النتائج المالية إنها تأتي وفق ما تم التخطيط له وتتماشى مع رؤية وخطط مجلس الإدارة وسياساته التي تضمن الحفاظ على وتيرة النمو المطلوبة، كما أنها تدل على بدء تعافي البنك والقطاع المصرفي من التداعيات السلبية التي نتجت عن جائحة كورونا.
وأكد المصري أن هذه النتائج الإيجابية لم تكن لتتحقق لولا التعاون والعمل بروح الفريق من قبل كافة مراتب البنك وكفاءة التنفيذ للخطط المعدة مسبقاً، مقدماً الشكر لجمهور العملاء والمساهمين على ثقتهم الدائمة بالبنك التي تشكل محفزاً لتطوير وتقديم كل ما هو جديد لخدمتهم، وبما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
وأوضح المصري: “بفضل التزامنا بالممارسات الفضلى للحوكمة الرشيدة وإدارة المخاطر وزيادة الاستثمار في التقنيات الرقمية، تمكن البنك من التعامل بنجاح مع التداعيات السلبية للجائحة وشكل نموذجاً يحتذى به في هذا المجال على مستوى القطاع المصرفي”.
وأضاف المصري أن النتائج الإيجابية على المستوى المالي تنسجم أيضاً مع الإنجازات التي حققها البنك في مجال التحول الرقمي حيث عمل على تعزيز خدماته الإلكترونية، وأضاف باقة مميزة من الخدمات الرقمية الجديدة لمركز الاتصال الرقمي بالإضافة لإطلاق خدمة إسلامي توك وإنجاز جزء مهمٍ من النظام البنكي الجديد الذي سيمكن البنك من تقديم خدماتٍ عالية الجودة للعملاء والمساهمين من خلال بيئة رقمية مرنة ومتطورة وقادرة على مواكبة التطورات المتسارعة، مشيراً في الوقت نفسه إلى البطاقات الائتمانية الجديدة World Mastercard و Platinum Mastercard التي أطلقها البنك مؤخراً والتي ستسهم في تعزيز توجه العملاء نحو حلول الدفع الإلكتروني.
وقال رئيس مجلس الإدارة إن هذه النتائج الإيجابية للعام 2021 ستنعكس إيجاباً على قدرة البنك في زيادة المساهمات التي يقدمها لخدمة المجتمع وذلك في إطار برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة، مبيناً أنه خلال العام 2021 نفذ البنك 109 مشاريع في هذا الإطار استفادت منها شرائح وقطاعات مختلفة، خاصة قطاعي الصحة والتعليم، وذلك انسجاماً مع جهود البنك لدعم تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة.
وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي” و”أفضل بنك رقمي” في فلسطين عن العام 2021 وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة