محدث| الصحة توضح سبب سحب نوع من الحليب من الأسواق



أوعزت وزارة الصحة لمدرائها والمستشفيات بالإيعاز بسحب حليب الرضع “سيميلاك” من الأسواق الفلسطينية.

وبحسب تعميم للوزارة، فإنه تم الإيعاز للمدراء والمستشفيات، بإرجاع ما لديهم من التشغيلات الواردة في كتاب شركة التوريدات والخدمات الطبية إلى مستودعات الأدوية المركزية، ليتسنى إرجاعها إلى المصدر، والإيعاز للصيدلاني الميداني التأكد من خلو الأسواق من التشغيلات المذكورة وسحبها إن وجدت.

وأشارت إلى أن هذا الإيعاز جاء بعد توصية من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن السيميلاك من إنتاج شركة ABBOTT يحتوي على نوع من البكتيريا الخطيرة بعد تقديم 4 شكاوى بذلك من قبل مواطنين أميركيين ما تسبب بإصابات خطيرة وحالة وفاة لأطفال تعرضوا لجرثومة Chronobacter sakazaki or Salmonella Newport

وأوضحت أن الفحص لم يظهر وجود الجرثومتين في الحليب، فيما أكدت شركة التوريدات بأن بقية منتجات Abbott الغذائية الأخرى– أو منتجات سيميلاك- لن تتأثر بهذا السحب وهي آمنة للاستهلاك.

وأوضحت الصحة أن هذا الحليب علاجي يُصرف بوصفة طبية للأطفال الذين يُعانون من نوع من أنواع الحساسية، وهو مختلف عن السيميلاك العادي الذي يُباع للجمهور في الصيدليات.

القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة