بن غفير يواصل استفزازته في حي الشيخ جراح



 اقتحم عضو كنيست الاحتلال إيتمار بن غفير، ظهر اليوم الإثنين، حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، ونصب خيمتين جديدتين فيه، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال.

وأفادت مراسلتنا في القدس بأن المتطرف بن غفير، اقتحم حي الشيخ جراح ونصب خيمتين جديدتين في أرض عائلة سالم برفقة مجموعة من المستوطنين وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال إغلاق الطريق المؤدي لمنزل عائلة سالم في الحي، وتمنع الأهالي والمتضامنين من الوصول إليه.

وكان المتطرف بن غفير حاول صباح أمس نقل مكتبه إلى مقابل منزل عائلة السعو في الحي، وهو ما اعتبره الأهالي خطوة استفزازية جديدة من طرفه، وتصدوا له برفع العلم الفلسطيني بوجهه، حتى أزال المكتب.

ولليوم التاسع على التوالي يستمر التوتر داخل حي الشيخ جراح بعد افتتاح بن غفير مكتبا له في الحي، بزعم أن هذه الخطوة من شأنها أن توفر الحماية للمستوطنين، فيما تواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها المتكررة على المكتب الرمزي الذي أقامه الناشط المقدسي محمد أبو الحمص في الحي، علما بأن الاحتلال أزاله عدّة مرّات وأعاد الناشط وضعه رغم الاعتداءات التي يتعرّض له.

مقالات ذات صلة