الشرطة بغزة تنشر توضيحاً حول حادثة الاعتداء على أحد أصحاب البسطات في خانيونس



أوضح مدير شرطة محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة العميد علي القدرة، اليوم الثلاثاء، حقيقة حادثة الاعتداء على أحد أصحاب البسطات في سوق الجوالات وسط المدينة.

وقال العميد القدرة في تصريح لإذاعة صوت الأقصى المحلية: “أثناء قيام الشرطة بواجبها في تنظيم أسواق محافظة خانيونس صباح اليوم الثلاثاء، تم العمل على نقل سوق الجوالات، من منطقة القلعة لمنطقة السكة وسط المدينة، وهي مهيأة لتناسب طبيعة عملهم”.

وأشار إلى أنّ مشادة بين موظفي البلدية وأحد أصحاب البسطات، فقام الشاب برفع “عصا مظلة البسطة” على موظف البلدية، فتدخلت شرطة البلدية لمنع الاعتداء، مُبيّنًا أنّه خلال عملية نقل البسطات استجابت الغالبية العظمى من الباعة للقرار، وتبقى عدد قليل من البسطات لم يتم نقلها.

وتابع: “نحن حريصون على توفير البديل المناسب لأصحاب البسطات حسب رؤية البلدية، وهدفنا الحفاظ على أرزاق المواطنين ونرفض أيّ اعتداء عليهم من أيّ نوع سواء جسدي أو لفظي”.

ولفت إلى أنّه تم تشكيل لجنة تحقيق من إدارة الأمن الخاص، للوقوف على حيثيات الحدث، مُضيفًا: “قد استمعنا لإفادة المواطن صاحب البسطة، ونؤكّد أنّ الصورة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي صورة مجتزأة ومقتطعة أثناء سحب الماسورة من يد المواطن”.

وشدّد على أنّه تم استدعاء الضباط والعناصر المشاركين في المهمة، وتم الاستماع لإفاداتهم وإفادات المواطنين الذين تواجدوا في المكان.

وختم العميد القدرة حديثه بالقول: “المواطن المذكور يؤكّد أنّه لم يتعرض لأيّ اعتداء وأنّ الصورة التقطت أثناء أخذ عصا المظلة من يده، وهو الآن يمارس حياته الطبيعية”، مُضيفًا: “تعليماتنا واضحة للجميع أنّنا مع احترام المواطنين والحفاظ على النظام والقانون، وضد الاعتداء على أيّ أحد”.

مقالات ذات صلة