أسيران من أم الفحم يدخلان سنتهما الـ31 في الاعتقال



دخل الأسيران الشقيقان إبراهيم ومحمد حسن اغبارية من مدينة أم الفحم بالداخل الفلسطيني، اليوم السبت، سنتهما الـ31 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال منتصر سمور مدير نادي الأسير في جنين، إن الشقيقين إغبارية من قدامى الأسرى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو، وهم من بين 30 أسيرًا رفض الاحتلال عام 2014 الإفراج عنهم، وتبقى منهم 26 أسيرًا.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت إبراهيم (55 عامًا) ومحمد (52 عامًا) حسن اغبارية في 26 شباط 1992، وحكم عليهما بالسّجن مدى الحياة، وتمكنا خلال سنوات اعتقالهما من إتمام دراستهما، وحصلا على درجة الماجستير، وتمكن كلاهما من إصدار مجموعة من الكتب.

مقالات ذات صلة