معركة الأسرى مستمرة: اقتحام لقسمين في سجن ريمون



قال نادي الأسير اليوم الأحد، إن حالة من الاشتباك المباشرة تجري بين الأسرى والسّجانين، بعد أن اقتحمت قوات القمع قسمي (3 -8) في سجن “ريمون”.

ويبلغ العدد الإجمالي للأسرى في سجن ريمون 670 أسيرًا، وفقًا لأحدث إحصائية من نادي الأسير.

ويواصل الأسرى معركتهم لليوم الـ22 على التوالي، في مواجهة إجراءات إدارة السّجون التي تحاول من خلالها سلبهم مُنجزاتهم التاريخية.

وقال نادي الأسير،في وقت سابق اليوم، إنه ووفقًا للبرنامج النضاليّ المستمر فإن الأسرى اليوم أغلقوا الأقسام، وكذلك الاعتصام في ساحات السّجن “الفورة”.

وأكد النادي أنّه وحتّى اللحظة لا توجد ردود جدّية على مطالب الأسرى، وأنّ كافة المعطيات الراهنّة تشير إلى احتمالية التصعيد، علمًا أن خطوات الأسرى ستصل ذروتها يوم الثلاثاء المقبل، وسيتحدد مسارها لاحقًا، وستكون مرهونة برد إدارة السّجون على مطالبهم، وأبرزها وقف الهجمة الممنهجة بحقّهم، وجملة الإجراءات التنكيلية التي تحاول فرضها.

ودعا نادي الأسير مجددًا إلى المشاركة الفاعلة في الفعالية الإسنادية المقررة يوم الثلاثاء المقبل، (ثلاثاء الحسم)، والمتمثلة بمسيرات في كافة المحافظات.

مقالات ذات صلة