إهمال إسرائيلي متعمّد للأسرى المرضى في سجن الرملة



تواصل إدارة سجون الاحتلال سياسة التّجاهل المتعمّد لمعاناة الأسرى المرضى، بما يسهم في تفشي المرض في أجسامهم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان، الخميس، إنها وثقت من خلال محاميها، أبرز الحالات المرضية التي تقبع في “سجن الرملة “.

ومن بين هذه الحالات الأسير جمال زيد من رام الله، والمصاب بفشل كلوي ويحتاج غسل كلى ثلاث مرات أسبوعيًا، ويحتاج تغيير موقع أنبوب الغسيل لأكثر من موقع في جسمه، بسبب الالتهابات.

وأضافت الهيئة أنه وقبل شهرين تم نقل الأسير إلى المستشفى وتبين أنه يعاني من فتاق في منطقة البطن من الأسفل وبحاجة لعملية وما يزال ينتظر الأسير تحديد موعد العملية.

حالة المعاناة الأخرى تتمثل في الأسير ناظم محمود سليم أبو سليم الذي يعاني من مشاكل حادة في القلب، ويتناول العديد من الأدوية، وهو بحاجة ماسّة لإجراء عملية ووضع منظم لضربات القلب، لكنه بانتظار رد إدارة سجون الاحتلال للموافقة على إجراء العملية، علمًا أن حالته الصحية تستدعي رعاية خاصة لإجراء العملية بأسرع وقت ممكن.

وطالبت الهيئة المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية تحمل مسؤولياتها والتدخل بصورة عاجلة لتوفير الرعاية الصحية للأسرى وفقًا لكافة المواثيق الدولية والإنسانية التي تضمن حقوقهم.

القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة