الخارجية: نتواصل مع الصليب لتوفير ممرات آمنة للطلبة والجالية الفلسطينية في أوكرانيا



ذكرت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم السبت، أنها تتواصل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لتوفير ممرات آمنة لإجلاء الطلبة والجالية الفلسطينية في مدينة سومي وغيرها من المدن الأوكرانية.

وقال السفير أحمد الديك في تصريح صحفي له، إن الوزارة وسفراء فلسدين وخلايا الأزمة العامة لتأمين سلامة أبناء الجالية والطلبة في أوكرانية، تواصل على مدار الساعة اتصالاتها ومتابعاتها مع الجهات المعنية كافة من أجل توفير ممر آمن لإجلاء الطلبة والأسر الفلسطينية من مدينة سومي المحاصرة.

وأوضح الديك، أنه تم إحصاء جميع المواطنين الراغبين بمغادرة سومي، مؤكدًا أن دولة فلسطين بادرت ومنذ بداية أزمة مدينة سومي وقبل عديد الدول برفع مذكرة رسمية للصليب الأحمر الدولي عن طريق المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى مقر الأمم المتحدة في جينيف السفير إبراهيم خريشة، ولازالت متابعته مع الصليب الأحمر الدولي متواصلة لتوفير هذا الممر الآمن عبر الجهات الدولية المختصة.

وبين الديك، أن بعض الممرات الآمنة قد تم فتحها بالفعل وأن الجهود متواصلة وعلى استعداد تام لإجلاء الطلبة والعائلات من سومي عندما يتم الإعلان عن تفاصيل الممر الآمن والاجراءات المتعلقة به.

وقال إن “خلية الأزمة العاملة في أوكرانيا تمكنت صباح هذا اليوم من إجلاء 5 أسر من أبناء شعبنا الموجودين في مدينة خاركوف، وسيتم إجلاء عدد آخر من الأسر من نفس المدينة”، مشيرًا إلى أن أن السفارة في سلوفاكيا أنهت إجلاء 7 مواطنين من الجالية وصلوا العاصمة براتسلافا وسيغادروا في طريقهم إلى العاصمة الاردنية عمان عبر مطار فيينا، فيما تواصل سفارات دولة فلسطين في كل من بولندا، رومانيا، المجر، سلوفاكيا، استقبال أعداد من الطلبة والعوائل ممن تم إجلاؤهم من أوكرانيا.

مقالات ذات صلة