اسرائيل ترفع حالة التأهب في القدس



تستعد شرطة الإحتلال لتصعيد الأوضاع مع قرب تواريخ ساخنة ، والتي تشمل الأعياد الإسلامية واليهودية ، وكذلك ذكرى يوم الارض نهاية الشهر الحالي .

ترى الشرطة والشاباك أن الأشهر الثلاثة المقبلة هي أكثر الفترات سخونة ، حيث يمكن أن يحدث اندلاع مواجهات داخل مدن عرب اسرائيل والقدس الشرقية لا سيما مع قرب شهر رمضان .

وقال مسؤول كبير في الشرطة الإسرائيلية لـ “إسرائيل اليوم” : “نحن على وشك فترة تصعيد .

وقررت شرطة الاحتلال في القدس رفع حالة التأهب والدفع بالمزيد من عناصرها في أعقاب تقييم أمني جراء عملية الطعن التي تمت أمس ونجم عنها استشهاد مواطن مقدسي .

و تم إصدار أوامر للشرطة من أجل زيادة قدراتهم على الاستجابة في مواجهة منفذي العمليات . وتستعد الشرطة لاحتمال وقوع مزيد من الهجمات سواء عمليات طعن أو إطلاق نار.

كذلك تقرر زيادة أفراد الشرطة ورفع حالة التأهل حسب صحيفة معاريف قبل عيد المساخر الذي سيصادف الأربعاء المقبل خشية تنفيذ عمليات في البلدة القديمة بالقدس مع وصول اليهود إلى حائط البراق.

مقالات ذات صلة