انتحار جندي إسرائيلي بسبب “غزة”



كشف النقاب، اليوم الأحد، عن انتحار جندي إسرائيلي في الأيام الأخيرة، كان أصيب في الاشتباكات المسلحة مع عناصر حركة حماس في قطاع غزة إبان عملية “الجرف الصامد” عام 2014.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن الجندي يدعى روفين ماجن (27 عامًا)، وهو بالأساس من سكان مستوطنة إلكانا قرب سلفيت، وكان أصيب بجروح خطيرة في ساقه في تلك المعارك، وتأثر بعملية إصابته ومقتل 5 من رفاقه الجنود بعد إطلاق صاروخ مضاد للدروع تجاه مدرعة كانوا بداخلها.

ووفقًا للصحيفة، فإنه تم تعريفه كـ “ضحية للأعمال العدائية”، وتلقى علاجًا جسديًا ونفسيًا، لكن الكوابيس استمرت في مطاردته طوال هذه السنوات.

وقالت شقيقته إن المشهد المروع بمقتل رفاقه وإصابته لم يغيب عن ناظره وتلقى تأهيل مكثف في مركز شيبا الطبي في تل هشومير، إلا أنه رغم مرور هذه السنوات لم يتغلب على الصعوبات التي عاشها.

مقالات ذات صلة