المالكي يضع نظيره النمساوي في صورة المستجدات السياسية الفلسطينية



وضع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الأحد، نظيره النمساوي الكسنادر شالينبر، في صورة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية.

وأطلع المالكي نظيره النمساوي، خلال اللقاء الذي جرى بينهما على هامش أعمال منتدى انطاليا الدبلوماسي، على انتهاكات الاحتلال الهمجية المستمرة والمضي قدما في سياسة التوسع الاستيطاني، والإعدامات الميدانية والتهجير القسري غير الشرعي للمواطنين الفلسطينيين.

وأعرب المالكي عن شكر دولة فلسطين لجمهورية النمسا على موقفها الراسخ والداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وحل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

وثمن الدعم الذي تقدمه جمهورية النمسا لدولة فلسطين، لصالح موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الأمر الذي سيساهم في الحفاظ على عمل الوكالة واستمرارية تقديم خدماتها لكافة اللاجئين الفلسطينيين.

بدوره، أكد شالينبر اهتمامه الشديد بتواصله مع نظيره الفلسطيني للتباحث في كافة القضايا التي تهم البلدين، ابتداء من تطوير العلاقات الثنائية، إضافة للتأكيد على موقف النمسا السياسي من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي لم يتغير والمستند إلى القرارات الدولية والقانون الدولي، وعلى حل الدولتين عبر المفاوضات المباشرة.

مقالات ذات صلة