رئيس الشاباك زار واشنطن وحذر من احتمال تصعيد في القدس



عاد رئيس الشاباك رونين بار إلى إسرائيل بعد زيارة استمرت بضعة أيام لواشنطن ، حيث التقى رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي كريستوفر راي ، وكبار أعضاء مؤسسة الدفاع حذر خلالها من احتمال تصعيد امني خاصة في القدس خلال شهر رمضان المقبل.

ويحذر الشاباك والجيش الإسرائيلي، في الفترة الأخيرة، من تصعيد كهذا، خاصة بسبب مسيرات استفزازية ينظمها اليمين الإسرائيلي في القدس المحتلة خلال عيد الفصح اليهودي، الذي سيحل خلال شهر رمضان، وتوقعات بمشاركة نحو مئة ألف يهودي في هذه المسيرات.

في الاجتماعات حسب صحيفة يديعوت احرنوت ، تم التطرق الى الحرب الروسية الاوكرانية و هذه هي الزيارة الأولى لبار إلى الولايات المتحدة منذ توليه منصب رئيس الشاباك قبل خمسة أشهر .

من ناحية أخرى ، تزعم مصادر سياسية أن تحذيرات الجيش والشاباك تخلق توقعات وتوترًا على الجانب الآخر ، بينما لا تشير التوقعات الاستخبارية حاليًا إلى تصعيد اكثر اذا استمر الهدوء في الضفة الغربية .

مقالات ذات صلة