17 معتقلًا بالضفة.. شهيد برصاص الاحتلال في نابلس



 استشهد الفتى نادر هيثم ريان (17 عامًا)، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مدينة نابلس.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل لـ “القدس” دوت كوم، إن ريان استشهد بعد إصابته ونقله لمستشفى رفيديا، ثم أعلن عن استشهاده بعد وقت قصير.

وأصيب ما لا يقل 3 مواطنين آخر، خلال محاصرة قوات الاحتلال لمنزل المطارد عمار عرفات في مخيم بلاطة شرق نابلس، قبل أن تتمكن قوة خاصة من اقتحام منزله واعتقاله.

وبحسب مصادر محلية، فإن مواجهات اندلعت في محيط المنزل، فيما أطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم ومحيطه.

المطارد عمار عرفات

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في مدن متفرقة من الضفة الغربية، طالت ما لا يقل عن 17 مواطنًا.

وفي بلدة يعبد جنوب جنين، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت 8 مواطنين منهم 6 أسرى محررين، هم: مجدي العمارنة، خالد العطاطرة، ناصر العطاطرة، يوسف مشارقة، محمد بعجاوي، محمد ميتاني، والشابين: نور عطاطرة، أيوب انفيعات.

وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين، هم: صهيب بلاسمة، فالح عمران، مؤمن فالح عمران، مصعب اشتية، محمود أمين عواد.

فيما اعتقلت قوة أخرى الشابين، تامر الحجوج، ومحمد فقهاء من رام الله.

مقالات ذات صلة