صور|| جماهير غفيرة تشيع جثامني شهيدي نابلس وقلنديا



شيع الآلاف من المواطنين، اليوم الثلاثاء، جثامني شابين استشهدا صباحًا برصاص الاحتلال في نابلس بالضفة الغربية، ومخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

وانطلق موكب تشييع الشهيد الفتى نادر هيثم الريان (17 عامًا)، من مستشفى رفيديا باتجاه منزل عائلته التي تقطن في قرية كفر قليل لإلقاء نظرة الوداع عليه، قبل أن يعود المشيعون بجثمانه إلى مخيم بلاطة شرق نابلس.

عائلة الشهيد نادر الريان خلال توديعه .. تصوير: الفرنسية

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيد الريان في مسجد عباد الرحمن بمخيم بلاطة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المخيم.

من تشييع الشهيد الريان .. تصوير: مراسل “القدس” دوت كوم

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم، ما أدى لاندلاع مواجهات أدت لاستشهاد الريان، وإصابة عدد آخر من المواطنين، واعتقال المطارد عمار عرفات.

عائلة الشهيد نادر الريان خلال توديعه .. تصوير: الفرنسية

فيما شيع الشهيد الثاني علاء شحام في العشرينيات من عمره بمخيم قلنديا، حيث أدى المشيعون الصلاة عليه في المسجد الكبير بالمخيم.

جانب من تشييع الشهيد علاء شحام .. تصوير: الفرنسية

ولوحظ مشاركة مجموعة مسلحة من المقاومة في التشييع وإطلاق النار في الهواء تحية لروح الشهيد.

وكان الشاب شحام أصيب برصاصة في الرأس بشكل مباشر، فيما أصيب 6 آخرين أحدهم بحالة خطيرة في المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال.

من وداع الشهيد حشام .. تصوير: الفرنسية

وخلال تشييع جثامين الشهداء رفع العلم الفلسطيني، ورايات الفصائل، وسط ترديد شعارات غاضبة من قبل الجماهير التي دعت المقاومة للرد.

من تشييع الشهيد حشام .. المصدر: شبكات التواصل

وكان شاب ثالث من بلدة رهط في النقب هو سند سالم الهربد (27 عامًا)، قد استشهد في البلدة بعد محاولة اعتقاله من قبل قوات الاحتلال.

مقالات ذات صلة