اشتية يدعو كندا للاعتراف بفلسطين لحماية حل الدولتين وتجسيد الإيمان بالقانون الدولي



 بحث رئيس الوزراء محمد اشتية مع وزيرة التجارة الدولية وترويج الصادرات والأعمال الصغيرة والتنمية الاقتصادية الكندية ماري نغ، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمدينة رام الله، التطورات السياسية والتعاون الثنائي، بحضور وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، وممثلة كندا لدى فلسطين روبين ويتلاوفر.

 ودعا رئيس الوزراء كندا للاعتراف بدولة فلسطين لحماية حل الدولتين وتجسيد إيمانها بالقانون والقرارات الدولية، في ظل التدمير الممنهج الذي تمارسه إسرائيل لإمكانية إقامة دولة فلسطينية، من خلال التوسع الاستيطاني وعزل القدس وحصار غزة ومنع حرية الحركة بين المناطق الفلسطينية، بالإضافة إلى الجرائم اليومية من قتل واعتقال.

وقال اشتية إن على المجتمع الدولي أن يتوقف عن الكيل بمكيالين فيما يخص تطبيق القانون الدولي، واتخاذ إجراءات فعلية تجاه إسرائيل التي تمارس عنصريتها ضد الفلسطينيين بالواقع وبالتشريع، مشيرا إلى أن العديد من التقارير الدولية أفادت بأن إسرائيل دولة فصل عنصري.

وثمن رئيس الوزراء الدعم الكندي لفلسطين على صعيد العديد من القطاعات التنموية وقطاع العدالة والقضاء بالإضافة إلى دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، مشيرا إلى أهمية تعزيز الدعم الكندي بما يتماشى مع توجهات وخطط الحكومة للتنمية.

وبحث رئيس الوزراء مع الوزيرة الكندية تقديم الدعم والمساعدة لبرامج الحكومة من أجل تعزيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتمكين النساء ودمجهن في عملية التنمية وخلق فرص العمل للشباب، لا سيما للخريجين الجامعيين. 

من جانبها، أكدت الوزيرة التزام بلادها الدائم بالسلام وحل الدولتين، وسعيها لإيجاد فرص للتعاون بين البلدين، خاصة خلق الشراكات بين الرياديين والقطاعين الخاصين في كندا وفلسطين.

مقالات ذات صلة