حكومة الاحتلال تصادق على خطة”دفاعية جديدة” لمواجهة ايران



تلفزيون الفجر | صادقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، على خطة دفاعية مناطقية، لتعزيز الدفاعات الجوية والصاروخية في المناطق الحدودية مع سورية، شمالي البلاد، في ظل تصاعد التهديدات من إيران وحزب الله، بحسب ما أوردت هيئة البث الإسرائيلي (“كان 11”).

وبحسب التقرير، فأنه في إجار الخطة الدفاعية، صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التسليح، في وقت سابق، الأحد، على مخطط لشراء صواريخ اعتراضية لمنظومة “القبة الحديدية”، ورادارات وغيرعا من المعدات العسكرية بـ”مئات الملايين من الشواقل”.

وذكرت “كان 11” أن الخطة الدفاعية المناطقية تعتمد على استنساخ الإستراتيجية التي اتبعها الجيش الإسرائيلي في مواجهة صواريخ فصائل المقاومة في قطاع غزة، بما يشمل تغيير النظرة الدفاعية في المنطقة، للاستجابة لإطلاق صواريخ متطورة من خلال مراكز القيادة والسيطرة المناطقية.

وتشمل الخطة تمويل لتكاليف دفن مراكز التحكم والمراقبة الخاصة بتشغيل الأنظمة الدفاعية لإخفائها تحت الأرض. وذكرت القناة أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد صادقت على خطة مماثلة بتكلفة تقديرية تبلغ حوالي 140 مليون شيكل لتعزيز الدفاعات الصاروخية في محيط قطاع غزة، مشيرة إلى أن تكاليف الخطة المتعلقة بالجبهة الشمالية ستكون أعلى ذلك “مما سيتيح استجابة أفضل وأكثر فعالية للتهديدات الحالية”.

وخلال الفترة الماضية، رفع الجيش الإسرائيلي حالة التأهب لدى أنظمة الدفاع الجوي والأجهزة الاستخباراتية إلى درجة “قصوى”، بحسب ما أفادت هيئة البث الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك في ظل تصاعد التهديدات عقب تعرض قطاع الطائرات المسيرة الإيرانية، إلى سلسلة من الهجمات.

مقالات ذات صلة