نشر قوات جديدة.. الاحتلال يمنح المستوطنين حرية اقتحام الأقصى في شهر رمضان



قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بارليف، اليوم الثلاثاء، إنه سيسمح لجماعات المستوطنين “دخول” (اقتحام) المسجد الأقصى خلال شهر رمضان كما هو الحال في الأشهر المختلفة.

وأضاف بارليف في تصريحات لإذاعة 103 العبرية “اليهود سيكونون أحرارًا في دخول الحرم القدس كما هو الحال دائمًا”، مشيرًا إلى أن هناك استعدادات أمنية كبيرة لمنع أي تصعيد خلال الشهر المقبل وذلك رغم محاولات تصعيد الأوضاع في الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

من جهته قال شلومي توليدانو مدير العمليات في الشرطة الإسرائيلية لإذاعة كان العبرية، إن المهمة الرئيسية هي تحقيق التوازن بين السلم العام وحرية العبادة خلال شهر رمضان، مشيرًا إلى أن الشرطة تستعد للعمل بناءً على ذلك.

من ناحيته قال ألون شوستر نائب وزير الجيش الإسرائيلي، إنه يجب مراعاة طقوس العبادة الدينية، ومع ذلك يجب تجنب مخاطر تعرض “المدنيين” (الإسرائيليين) للخطر.

وفي السياق، ذكرت صحيفة معاريف العبرية، أنه قبيل شهر رمضان، سيتم زيادة عدد عناصر “حرس الحدود” في المناطق والقطاعات الحساسة ومنها القدس مطلع الشهر المقبل، وذلك بعد أن تخرج رقم قياسي من أفراد هذه القوة في الأيام الأخيرة وأصبحوا “مقاتلين في صفوفها”.

وأشارت إلى أن 575 جنديًا أنهوا تدريبهم وتخرجوا من دورة قتالية هي الأكبر في “تاريخ حرس الحدود”، وأصبحوا ضمن الجنود النظاميين داخلها.

مقالات ذات صلة