تخوف كبير في اسرائيل من تصعيد في الضفة وداخل الخط الاخضر



تلفزيون الفجر | ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الأربعاء، أن الشرطة الإسرائيلية رفعت جهوزيتها في كل أنحاء اسرائيل بسبب مخاوف من تصعيد أمني قبيل شهر رمضان، وذلك عقب عملية الطعن التي وقعت أمس في مدينة بئر السبع.

وتخشى المؤسسة الامنية الاسرائيلية موجة عمليات فردية كما كانت عام 2016 وقالت إنها تستعد لمنعها.

ووفقًا للصحيفة، صرح المفوض العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي أمس خلال تواجده في موقع العملية ببئر السبع بأنه “في أعقاب العملية ضاعفنا جهوزيتنا على المستوى القطري خشية تنفيذ عمليات مشابهة لهذه العملية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن سبع عمليات طعن وقعت منذ بداية هذا الشهر، أصيب خلالها ثلاثة مستوطنين وثمانية عناصر من الشرطة إسرائيلية.

وأضافت أن المخاوف التي سادت لدى الشرطة الاسرائيلية والأجهزة الأمنية بعد عمليات الطعن التي وقعت في مدينة القدس مؤخرًا، تجسدت في عملية أمس في بئر السبع والتي أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة اثنين آخرين.

من جهته صرح وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، أمس بأن “هذه عملية طعن قاسية وصعبة، نفذها شخص كان من الأفضل أن لا يتم إطلاق سراحه من السجن عام 2019، لن نرتاح حتى نقضي على الإرهاب القومي، ونلاحق المخربين أينما كانوا”، وفق تعبيره.

وتتخوف الشرطة الإسرائيلية من أن يؤدي التحريض إلى تأثر فلسطينيين لا ينتمون إلى أي تنظيم وأن يقرروا تنفيذ عمليات.

مقالات ذات صلة