الإحصاء: انخفاض الصادرات والواردات الفلسطينية خلال كانون ثاني والعجز التجاري يرتفع لنحو نصف مليار دولار



ذكر جهاز الإحصاء الفلسطيني ان الصادرات والواردات الفلسطينية سجلت انخفاضا خلال شهر كانون ثاني الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه في حين ارتفع العجز التجاري لتصل قيمته نحو نصف مليار دولار (485.5 مليون دولار).

ان الصادرات الفلسطينية انخفضت خلال شهر كانون ثاني من العام الجاري 2022 بنسبة 16% مقارنة مع الشهر الذي سبقه، لكنها ارتفعت بنسبة 30% مقارنة بما كانت عليه قبل في شهر كانون ثاني 2021، وبلغت قيمتها 132.8 مليون دولار أمريكي.

وحسب بيان أصدره جهاز الإحصاء الفلسطيني فان الصادرات الفلسطينية الى دولة الاحتلال انخفضت خلال الشهر الأول من العام الجاري بنسبة 18% مقارنة مع الشهر الذي سبقه، علما ان الصادرات لدولة الاحتلال شكلت 85% من إجمالي قيمة الصادرات لشهر كانون ثاني 2022، كما انخفضت الصادرات إلى باقي دول العالم بنسبة 1% مقارنة مع الشهر السابق.

الواردات
وبخصوص الواردات السلعية فقد انخفضت خلال كانون ثاني الماضي بنسبة 3% مقارنة مع الشهر الذي سبقه، ولكنها ارتفعت بنسبة 26% مقارنة مع شهر كانون ثاني من عام 2021، حيث بلغت قيمتها 618.3 مليون دولار أمريكي.

وانخفضت الواردات من دولة الاحتلال خلال شهر كانون ثاني من عام 2022 بنسبة 4% مقارنة مع الشهر السابق، وقد شكلت الواردات من دولة الاحتلال 51% من إجمالي قيمة الواردات لشهر كانون ثاني من عام 2022، كما انخفضت الواردات من باقي دول العالم بنسبة 3% مقارنة مع الشهر السابق.

ارتفاع عجز الميزان التجاري
وأوضح جهاز الإحصاء ان الميزان التجاري (الذي يمثل الفرق بين الصادرات والواردات)، سجل ارتفاعاً في قيمة العجز بنسبة 1% خلال شهر كانون ثاني من عام 2022 مقارنة مع الشهر السابق، كما ارتفع بنسبة 24% مقارنة مع شهر كانون ثاني من عام 2021، حيث بلغت قيمة العجز 485.5 مليون دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة