منصور عباس يكرر إدانته لعملية السبع وسموتريتش يدعو لهدم منزل عائلة المنفذ



كرر منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست الإسرائيلي، شجبه لعملية بئر السبع التي نفذها أول أمس الشهيد محمد أبو القيعان من سكان حورة النقب، وأدت لمقتل 4 إسرائيليين.

وقال عباس في تصريحات أوردتها هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية: إن المجتمع العربي برمته استنكر هذه العملية النكراء. كما وصفها.

ورأى أن المنفذ دفع ثمن ما قام به وبالتالي يتعين عدم معاقبة عائلته لأن من شان ذلك توسيع دائرة الكراهية. بحسب تعبيره.

وحذر عباس من مغبة استخدام سياسيين يهود وعرب لغة قد تؤدي إلى تصعيد الأوضاع.

وقال: إن المجتمع البدوي يعاني إهمالا منذ عشرات السنين دون أن تنجح أية حكومة في التعامل مع التحدي الناجم عن ذلك، والحكومة الحالية تدفع إلى الأمام خطة التصدي للعنف والجريمة في الوسط العربي. كما قال.

وفي السياق قال زعيم حزب الصهيونية الدينية في الكنيست الإسرائيلي المتطرف بتسلئيل سموتيرتش، إنه يجب هدم منزل عائلة منفذ الهجوم وسحب الجنسية الإسرائيلية من أفرادها.

واعتبر سموتريتش تصريحات وموقف منصور عباس بأنه ينظوي في غالبيته على النفاق، لأن الحركة الإسلامية ترفض إسرائيل دولة يهودية. وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة