موقع عبري: أي اعتداءات بالقدس في رمضان ستقابل بالرد



يقدر مسؤولون كبار في مؤسسة الجيش الإسرائيلي أنه لا يوجد دافع في قطاع غزة لتصعيد الوضع الأمني مع إسرائيل ​​مع اقتراب يوم الأرض، والذي يؤدي كل عام إلى مواجهات عنيفة.
 
وذكر موقع “والا” العبري أنه على الرغم من ذلك، فإن الجيش الإسرائيلي سيدفع بتعزيزات للقوات على الأرض عند حدود قطاع غزة لمنع إلحاق الضرر بالسياج وإحباط أي محاولات للتسلل.
 
وتقدر المصادر الأمنية أنه في المستقبل القريب، وخاصة في منتصف شهر رمضان، تعتزم حماس والجهاد الإسلامي تنفيذ عمليات واسعة النطاق في الضفة الغربية. 
 
ولفتت المصادر إلى أن أي اعتداءات إسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى ستلزم يحيى السنوار بالرد بالصواريخ من قطاع غزة ولن تكون غزة بمعزل عنها.

مقالات ذات صلة