لغز العجوز بمكان عملية الخضيرة يثير جدلا في الشارع الاسرائيلي



أثارت مشاهد العجوز الإسرائيلي الذي ظهر في تسجيل كاميرات المراقبة في مكان عملية الخضيرة أمس موجة تساؤلات على مواقع التواصل العبرية حول سبب لا مبالاته وكذلك عدم قتله من قبل المهاجمين.

وأظهرت تسجيلات كاميرات المراقبة عجوزاً يتجول في مكان العملية وخلال تنفيذها دون أن يلتفت إليه المهاجمون أو يحاولوا استهدافه ما حول القضية إلى مثار جدل في الشارع الإسرائيلي.

وذكرت القناة “13” العبرية أن المهاجمين لم يعيرا العجوز أي اهتمام وبدا وكأنه لا حاجة لهم بقتله، على الرغم من تواجده في مكان العملية وعلى مسافة صفر من المهاجمين.

فيما نقل عن معلقين إسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي استهجانها من مستوى التهميش الذي تعرض له العجوز دون تعرضه لأي أذى على الرغم من إطلاق المسلحين النار تجاه سائق دراجة هوائية مر من المكان.

وذهب بعض المعلقين إلى الاعتقاد بأن الرجل مختل عقلياً كونه لم يتأثر بما يدور حوله أو حتى يحاول الفرار على غرار الجنود الذين فروا بأسلحتهم من مكان العملية.

مقالات ذات صلة