الإعلام الأردني: زيارة الملك لرام الله تأكيد أن الأردن وفلسطين في خندق واحد



استعرضت كافة الصحف ووسائل الإعلام الأردنية الرسمية وغير الرسمية الزيارة التي قام بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى رام الله، ولقائه برئيس دولة فلسطين محمود عباس، مؤكدة أن هدف الزيارة تأكيد على أن الأردن وفلسطين في خندق واحد.

وأفردت وسائل الإعلام، وعلى صفحاتها الأولى، مساحات واسعة لتصريحات الملك والرئيس خلال اللقاء، واستطلعت آراء سياسيين فلسطينيين وأردنيين.

وأبرزت الصحف تصريحات العاهل الأردني التي أكد فيها أن الأردن سيبقى على الدوام مع الأشقاء الفلسطينيين ويقف إلى جانبهم أمام التحديات داعما لحقوقهم، قائلا “نحن والفلسطينيون الأقرب إلى بعض وفي نفس الخندق”.

وعبر عن سعادته لوجوده في رام الله وتقديره للأشقاء الفلسطينيين على كرم الضيافة، مؤكدا أن المنطقة لا يمكنها أن تنعم بالأمن والاستقرار دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

كما أبرزت وسائل الإعلام الأردنية تصريحات الرئيس محمود عباس حول وحدة الموقف الفلسطيني-الأردني، والتي شدد فيها على أن الأردن وفلسطين شعب واحد، والمصلحة والهموم واحدة والآلام والآمال واحدة.

كما نقلت عنه إشادته بمواقف الأردن الثابتة بقيادة الملك عبد الله الثاني في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في مختلف المحافل الدولية، وقال إن “الموقف الأردني من القضية الفلسطينية هو موقف فلسطيني”، مقدرا عاليا الجهود التي يبذلها جلالته في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها.

واستطلعت وسائل إعلام أردنية آراء سياسيين أردنيين أجمعوا على أن توقيت الزيارة مهم ويأتي في ظل تحركات إقليمية ودولية، ورسالة من الأردن أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في المنطقة، وهي الأولوية لإيجاد استقرار في المنطقة، والمدخل لأي تعاون إقليمي.

مقالات ذات صلة