سرايا القدس “كتيبة جنين” تكشف تفاصيل إحباطها محاولة قوات الاحتلال اعتقال عدد من مقاتليها



كشفت سرايا القدس- كتيبة جنين، مساء اليوم الخميس، تفاصيل أحداث  مخيم جنين التي وقعت صباح اليوم.

وقالت السرايا في بيان لها :” في خطوة تصعيدية خطيرة، أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر هذا اليوم الخميس 31 مارس 2022م، على اقتحام مخيم جنين من كافة محاوره، واعتلاء الوحدات الخاصة والقناصة أسطح المنازل المرتفعة والمشرفة على حارات المخيم”.

وأضافت:” وتقدمت عشرات الاَليات حيث قامت بمحاصرة عدد من المنازل في محاولة فاشلة لاعتقال بعض المجاهدين في المخيم، حيث جوبهت بمواجهة قوية واشتباكات عنيفة من المقاتلين والمقاومين، حيث أفشل مقاتلونا هذه العملية الجبانة ومنعت قوات الاحتلال من الوصول إليهم”.

وتابعت كتيبة جنين في بيانها:” إن يقظة مقاتلينا، كشفت هذه العملية الجبانة وتصدت مجموعات سرايا القدس في مخيم جنين لقوات الاحتلال، حيث دارت اشتباكات عنيفة في أكثر من محور، وأدت لإصابة جندي صهيوني من قوات “الدوفدوفان”.

ونعت كتيبة جنين في بيانها الشهيد المجاهد سند أبو عطية ابن مخيم جنين، والشهيد يزيد السعدي من مدينة جنين، اللذين ارتقيا أثناء المواجهات مع قوات الاحتلال، وإصابة اثنين من مجاهدي الكتيبة، مؤكدة  أن دم الشهداء يوحد جماهير شعبنا في تصويب البوصلة تجاه عدونا الغاصب، وإشعال نار المقاومة والمواجهة حتى تحرير أرضنا وتطهير مقدساتنا.

كما نعت الشهيد البطل نضال جعافرة من مدينة الخليل، والذي نفذ عملية الطعن البطولية جنوب بيت لحم.

وأكدت كتيبة جنين أن فشل الاحتلال في اعتقال مجاهدي كتيبة جنين، يعد ضربة كبيرة قوات الاحتلال ومنظومته الأمنية، والتي تحاول استعادة هيبتها بعد سلسلة العمليات الاستشهادية التي ضربت العمق الصهيوني الأسبوع الماضي، وخاصة عملية تل أبيب التي نفذها الشهيد ضياء حمارشة من بلدة يعبد قضاء جنين.

كما أكدت أن أي اقتحام لمخيم جنين سيجد من مجاهدي الكتيبة بأساً شديداً، معاهدة أبناء شعبنا، على عدم السماح للعدو باستباحة أرضنا وبلداتنا وقرانا.

مقالات ذات صلة