واللا العبري: الجيش بحالة تأهب لهجمات معقدة وتحسبا لتداخل عدة جبهات



قال موقع “والا” العبري، إن القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلنت عن حالة تأهب استعدادا للتعامل مع عمليات معقدة.

وأضاف الموقع، أن رئيس قسم العمليات لدى الاحتلال الإسرائيلي “عوديد باسيوك”، قرر أن يضع تحت إمرة شرطة الاحتلال فرقًا خاصة تابعة لوحدات النخبة على غرار وحدات “شلداغ” و”سييريت متكال” و”شييطت 13″.

وبحسب الموقع، فإن الوحدات التي سيتم وضعها تحت إمرة شرطة الاحتلال، ستتدخل إن دعت الحاجة بحال وقوع عمليات معقدة مثل القتل أو احتجاز رهائن أو الشروع في مطاردة مقاومين يخططون لعمليات.

وذكر، أن جيش الاحتلال رفع جهوزيته وتأهبه حيال إمكانية إطلاق صواريخ من قطاع غزة، بعد اغتيال ثلاثة مقاومين من حركة الجهاد الإسلامي قرب جنين يوم أمس السبت.

وأشار، إلى أن قوات جيش الاحتلال شرعت ابتداء من ساعات صباح اليوم الأحد، بمراقبة الفتحات على خط التماس بين الضفة الغربية والداخل المحتل عام 48، في ظل الخشية من أن يقوم مقاومون فلسطينيون باستغلال الفتحات لتنفيذ عمليات على غرار ما فعله الشهيد ضياء حمارشة الذي نفذ عملية بني براك وقتل خمسة مستوطنين.

مقالات ذات صلة