الاعلام العبري يكشف عن تفاصيل جديدة حول عملية الاغتيال في عرابة



 سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأحد، بنشر صور لمركبة شهداء عرابة الذين اغتالتهم قوة إسرائيلية فجر يوم أمس السبت.

ويظهر من الصور مركبة الشهداء التي كانوا على متنها والعشرات من فوارغ الرصاصات التي إطلاقها خلال تبادل إطلاق النار بين الشهداء والقوة الإسرائيلية الخاصة.

ووفقًا لموقع واي نت العبري، فإن من بين التفاصيل الجديدة، فإن القوة الخاصة التي نفذت العملية كانت موجودة داخل الضفة بمركبات مدنية قبل يوم من العملية، وكانت تضيق الخناق على المطاردين.

وأشار الموقع إلى أن القوة الإسرائيلية تعمدت من خلال إحدى المركبات التي كانت فيها بصدم مركبة الشهداء الذين بادروا بإطلاق النار على القوة الخاصة.

وذكر أن القوة بعد انتهاء العملية نصبت كمينًا في مكان قريب من مكان الهجوم بهدف الوصول للعضو الرابع في الخلية يوسف مهنا، وعندما وصل المكان لاحظ القوة وفر عائدًا إلى طولكرم التي اعتقل فيها في نهار يوم عملية الاغتيال.

فيما ذكرت قناة 13 العبرية، أن أفراد الخلية تجاوزوا بمركبتهم، المركبة التابعة للقوات الخاصة وواصلوا رحلتهم باتجاه يعبد قبل أن يعودوا للمكان ويشتبكوا مع القوة ويتم تصفيتهم.

مقالات ذات صلة