منسق أعمال حكومة الاحتلال يعلن عن تسهيلات شهر رمضان المبارك للفلسطينيين



أقرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، مساء اليوم الثلاثاء، سلسلة تسهيلات محدودة تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك السماح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى في مناطق الـ48، فيما فرضت قيودا على دخول الرجاء الذين يبلغون من العمر 40 حتى 50 عاما، إلى المسجد الأقصى.

وجاء في بيان صدر عن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق (المحتلة)، أن الخطوات الجديدة جاءت بعد تقييم للأوضاع الأمنية برئاسة وزير الأمن، بيني غانتس، وبحضور رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ورئيس شعبة العمليات، عوديد بسيوك؛ وذلك “بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك”.

وشملت قرارات الاحتلال “السماح بدخول الفلسطينيين إلى الحرم القدسي الشريف لأداء صلوات يوم الجمعة”، وأضاف أن “دخول الرجال الذين يبلغون من العمر 40 عاما أو أكثر سيكون مرهونا بحيازة تصريح ساري المفعول”

ووفقا لقرارات الاحتلال سيسمح للرجال الذين يبلغون من العمر 50 عاما أو أكثر، بالدخول دون حيازة تصريح، كما سيتاح دخول النساء بكافة الأعمار والأطفال بأعمار تصل إلى 12 عاما، دون حيازة تصريح.

مقالات ذات صلة