أبو بكر يُطالب بتكثيف التواجد المؤسساتي الحقوقي والإنساني في جنين



طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، اليوم الأحد، المؤسسات والمنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية كافة، بتكثيف تواجدها في محافظة جنين، التي تتعرض لهجمة همجية انتقامية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد اللواء أبو بكر، في بيان صحفي، على ضرورة أن تشكل هذه المؤسسات والمنظمات طواقم طوارئ خاصة لرصد وتوثيق مجمل الانتهاكات، والمتمثلة في الاقتحامات وهدم البيوت وإطلاق النار على المواطنين بشكل عشوائي وتنفيذ الاعتقالات.

وأوضح أن حكومة الاحتلال وأجهزتها العسكرية ستحاول الهروب من فشلها الأمني والسياسي، من خلال تنفيذ مثل هذه الأعمال التي تعكس مدى وحشية هذه العصابة المنظمة، داعيا المجتمع الدولي أن يكون على قدر المسؤولية، وألا يعطي إسرائيل الفرصة لارتكاب مجازر جديدة في مخيم جنين وبلدة يعبد، ومختلف بلدات محافظة جنين.

وأوعز أبو بكر للوحدة القانونية في الهيئة بمتابعة الاعتقالات التي تتم في جنين بشكل فوري، واستخدام السبل القانونية كافة التي تضمن سلامتهم وتمنع التفرد بهم.

وحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يحدث من تطورات خطيرة على الساحة الفلسطينية، مؤكدا أنه لا يمكن أن يتحقق الهدوء والاستقرار إلا بزوال الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

مقالات ذات صلة